البرزنجي في الذكرى الأليمة لفاجعة إستشهاد الامام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه وعليه السلام ورضي الله عنه

نشر من قبل editor في May 26 2019 03:09:42
البرزنجي في الذكرى الأليمة لفاجعة إستشهاد الامام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه وعليه السلام ورضي الله عنه
التفاصيل


ألإمام علي بن أبي طالب حبيب رسول الله وابن عمه وصهره عليهم السلام وحبيب الخلفاء الراشدين والصحابة والتابعين وحبيب الأمة الإسلامية إلى يوم الدين ورمز وحدتها يستشهد في يوم كهذا بأيادي شبيهة بالأيادي الداعشية في هذا الزمان وبيد الخوارج الذين خرجوا من الدين ومن الأمة وأصبحوا يكفرون الأمة الإسلامية بكاملها وتطرفوا وتشددوا وانحرفوا حتى سولت لهم أنفسهم أن يعتدوا على آل بيت النبوة ويقتلوا الإمام علي بن أبي طالب ع ويحسبون أنهم يحسنون صنعا وأي عظيم قتلوا ابن عم رسول الله وصهره وأخيه وزوج السيدة فاطمة الزهراء وابا الامامين الجليلين الحسن والحسين وأي فضل أكثر من ذلك وإن عقلية الجريمة التي قتلت الخليفتين قبله عمر الفاروق وعثمان ذي النورين رضي الله عنهما مدت يد الجريمة لاستشهاد الامام علي ايضا ،وارتكب الجريمة الخارجي الزنديق عبد الرحمن بن الملجم وإن كانت حجج القتلة مختلفة في استشهاد الجميع إلا أن روح الجريمة والإعتداء هي النقطة المشتركة بينهم. وبهذه الفاجعة الأليمة نعزي رسول الله ص ونعزي آل بيت النبوة ونعزي الأمة الاسلامية بهذه الذكرى الأليمة ولكن الإمام علي في العليين وفي الفردوس الأعلى من جنات العلى مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولائك رفيقا