فوبيا السفر ,, أحمد محمد أسود

نشر من قبل editor في December 04 2018 18:32:33
فوبيا السفر ,, أحمد محمد أسود
التفاصيل

الابن :أبي الطائرة تخفى خطوط الارض .
الاب : نعم يا ولدي كلما ترتفع الطائرة تختفى الملامح لأننا فوق السحب .
الابن : وماذا سوف يحدث يا ابي عندما تسقط الطائرة ...
الاب : استغفر الله العظيم استعذ بالله يا ولدي ما هذا الهراء ...
الابن : لكني يا ابي قد حلمت ليلة البارحة بأن الطائرة تسقط بنا ولكني لم اقل لك ...
الاب : يا ساتر يا رب ؟!! ، لماذا لم تخبرني ايه الاحمق بهذا الحلم قبل ان تنطلق الطائرة .
الابن : لأنك دائما توبخني حينما اذكر لك اي حلم او كابوس ، لذلك فضلت السكوت كي لا اقع في دائرة السب والشتم ...
الاب : عليك اللعنة ...
صوت كابتن الطائرة ... على جميع الركاب ربط احزمة الامان ... هناك يسكت الكابتن ....
الاب : يا رب يا رب يا رب ارجوك انقذني من هذا المأزق انا وولدي ...
يكمل كابتن الطائرة وعلى جميع الركاب ربط احزمة الامان هنالك مطب هوائي ...
الاب : وهل هنالك مبرر يا كابتن الطائرة بأن تذكر بأن هنالك مطب هوائي عليك اللعنة ايها الغبي،
الابن : ينظر الى والده ويتصبب من العرق ...
وبحركة لا ارادية ينتشر الذعر بين ركاب الطائرة ويخرج بعظهم المصاحف الكريمة وتنتشر ظاهرة التدين بشكل غير مسبوق ، والكل تقول يا الله ارحمنا ،
الابن : ابي هل تلاحظ ان معظم الركاب كانوا قبل برهة فرحيين ماذا حدث يا ابي ؟؟...
الاب : اصمت ايها الغبي لا اعرف ماذا حدث ، يخاطب الاب نفسه كي لا يجلب له الانتباه ، يا الهي هل الركاب كلهم كانوا على علم بسقوط الطائرة الا انا ...
الابن : لمن سنترك البيت لأمي التي لا تطيق ان تشاهدك
الاب : ماذا ... ماذا ...
الابن : نعم يا ابي كانت دائما تذكر هذا الامر وعندما تدخل للمنزل تقول جاء من ينغص علينا حياتنا....
الاب : ولماذا لم تذكر لي هذا الموضوع عندما كنا في الارض ...
الابن : لا يا ابي لا اريد ان افسد الرحلة واردت اني يكون السفر بدون مشاكل ...
الاب : لعنكم الله انت وامك ، كل هذا يحدث وانا لا اعلم ....
الابن : لا عليك نحن الان في خطر لذلك لن ينفعنا القيل والقال ...
بدا الخوف والاضطراب يبدا واضحا على عيون المسافرين ،
الابن : يرفع صوته عاليا ويسمع الجميع ..كأن الحلم يريد ان يصبح واقعا الطائرة تسقط والان اشاهد نشرة الأخبار ، والخبر العاجل ، سقوط طائرة متوجه ...يسكت الابن ...
ويشاهد الجميع ومن بينهم ابوه يتصببون من العرق ...
الاب : لا ترفع صوتك ايه الغبي سوف يصب المسافرون بالرعب من هذا الحديث المشؤوم...
الابن : حتى جدتي يا ابي لا ترتاح لك عندما تأتي الى بيت جدي ...
الاب : وكيف علمت بهذا ...
الابن : كيف لا اعلم ، فأنا اشاهد كل شيء واسمع كل شيء وأنت لا تعلم اي شيء...
الاب : وماذا تقول جدتك عني ؟؟؟
الابن : تقول ((ساعة السودة الي انطيته مره ))
الاب : وامك هل ترد عليها ؟؟؟
الابن : نعم يا ابي ...
الاب : كم هي اصيلة تلك الزوجة ...
الابن : عن اي اصالة تتحدث ، كانت تشارك الحديث مع جدتي وتقول من قلة الخيل ...
الاب: يا الهي ... يا الهي ، كل هذا يحدث وانا لا اعلم ...

الابن : اغلقي النافذة يا أمي ...أبي مصاب بالغثيان ...
يسقط الاب من السرير ليجد الجميع فوقه وهو يتصبب من العرق كان مصاب بحمى التيفوئيد ...