الوقت الآن
25 ايلول-سبتمبر 2017
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
الدكتورة الاختصاصية "بشرى جواد الموسوي" مديرة مستشفى كمال السامرائي للخصوبة والعقم واطفال الانابيب : افتتحنا مختبرا لتحليل الجينات والوراثة وصار بـأمكان المصابين بالعقم مراجعة مستشفانا بدلا

الدكتورة الاختصاصية "بشرى جواد الموسوي" مديرة مستشفى كمال السامرائي للخصوبة والعقم واطفال الانابيب : افتتحنا مختبرا لتحليل الجينات والوراثة وصار بـأمكان المصابين بالعقم مراجعة مستشفانا بدلا


بغداد / أنباء اليوم/

الدكتورة الاختصاصية "بشرى جواد الموسوي" مديرة مستشفى كمال السامرائي للخصوبة والعقم واطفال الانابيب : افتتحنا مختبرا لتحليل الجينات والوراثة وصار بـأمكان المصابين بالعقم مراجعة مستشفانا بدلا من الخارج

"سيدة الانسانية".. هكذا تسابق على وصفها شاب وزوجته بينما كنت قد التقيتهما في بهو استراحة المستشفى قبل ان اشرع في الدخول الى غرفة "سيدة الانسانية" لإجراء حوار معها عن الامومة والطفولة ..
انها "سيدة الانسانية" فعلا .. فهي مليئة بالحب والحنان وتؤمن ايما ايمان بقول الرب الرحيم : "الجنة تحت اقدام الامهات" .. ودائما تكرر : "المال والبنون زينة الحياة الدنيا" .. وهي تعمل جاهدة كي لا يكون المال والبنون فتنة ..
انها ام واخت ومربية فاضلة لمن لا ام ولا اخت لهم ، هي ام ابناء من لا ابناء لهم ، عقيمون ، فصار لهم ابناء اذ شاءت عناية الله جلت قدرته ان يكتب لــ "سيدة الانسانية" ان تكون هي بذرته ليكون جزءا من نسل الانسانية قد تحقق على يديها الكريمتين .
نعم انها الدكتورة الاختصاصية "بشرى جواد الموسوي" مديرة مستشفى كمال السامرائي للخصوبة والعقم و اطفال الانابيب ، ينحدر نسبها الى سلالة نبي الرحمة ومعلم الانسانية الاول محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى ال بيته الطاهرين وصحبهم الغر المنتجبين ، ام لود وبنت صالحين انجبتهما من زوج صالح ، تحب والدها وزوجها كثيرا وتكن لهما تقدير واحترام عاليين ، فوالدها معلم غرس فيها روح التضحية والايثار وحب الوالدين بل حب الانسانية .. وحين وجدها متفوقة في دراستها دفعها لان تلج باب الطب الانساني الذي يرتبط بالحنان ، وزوجها اكمل معها مشوار ما اراده لها والدها بل وزاد على ذلك كي تتعلم فنون الانسانية بأكملها حتى صارت مثله تحب الرياضة والادب والتصميم والديكور ..

للتعرف على اهم المحطات في حياة الدكتورة بشرى جواد الموسوي وعن حياتها التي دفعتها لتسلق مهنة الطب وعن الجوانب في حياتها العلمية والخاصة ، كان لنا هذا الحوار السريع معها..

س: ماذا تتضمن خطة عملكم لتطوير المشفى بعد تسليمك مهام ادارتها ؟
منذ ان تسلمت مسؤولية ادارة المستشفى بداية 2013 قمنا بعملية تطوير شاملة ولكننا نعتقد ان عملية التطوير العلمي كانت هي الاهم اذ تحققت نسبة نجاح كبيرة في تطور العمل باطفال الانابيب وصار الفرق واضحا عما كان سائدا في العام 2013 رافق ذلك اقامة مؤتمرين علمين موسعين كان الغرض منهما التعريف بما تم الوصل اليه في مجال اطفال الانابيب وعلاج العقم واثمر عن نتائج ايجابية.

س: هل لديك معاملة خاصة مع المريض ؟
اخلاقنا ومهنتنا تفرض علينا الانسانية قبل العلمية .. من هنا استطيع ان اقول ان علاقتي كطبيبة تنبع من الانسانية وان تحقيقي لاي نجاح في هذا المجال يجعلني ان اقف على اعتاب الانسانية ولا اقول في قمتها ، وانا اؤكد دائما لكل الكادر الذي يعمل بمعيتي على المعاملة الحسنة مع مرضانا واهمية ان نقدم افضل الخدمات الطبية لهم ، وايضا لدي معاملة مع مرضى السرطان في بث الحياة الزوجية السعيدة وتامين مستقبل راض في ظل بناء المستقبل لهم ويتم ذلك قبل علاجهم بالكيمياوي وهو ان يتم تجميد المني قبل الزواج وارسالهم بعد ذلك للعلاج .

س: هل قمتم بتطوير المستشفى من حيث البناء وفتح اقسام علمية ؟
تم اعادة ترميم قاعة استقبال المستشفى وغرفة العمليات وستفتح عن قريب وتم فتح مختبر الفيروسات والتي يمكن ان تنقل اثناء العمليات واهم عمل هو افتتاح مختبر الوراثة لتحليل الجينات للمرضى لتجنيبهم الذهاب الى خارج العراق مما يحملهم مصاريف باهضة الثمن هناك او في اقليم كوردستان حيث وجدنا ان نسبة العقم عند الرجال جدا عالية وبنسبة 75 % وبعمر الشباب ولذلك تم فتح مختبر الوراثة ، وعملت على تقديم البحوث واشكر مركز البحوث وانا عملت على هذا الموضوع بالتعاون مع جامعة النهرين ـ مركز البحوث ـ قسم التقنيات وزارة التعليم العالي وتم ارسال مجموعة للتدريب وتم الدعم لان لدينا عقول جيدة جدا ولا يوجد من يكتشفها للعمل على الجينات الوراثية حتى صار لدى مريضاتنا حمل خصوصا بعد ان تم استحداث عيادة استشارية للمناعة للعقم اضافة الى مختبر الوراثية .